منتدى عصيره الشماليه

http://forumasira.yoo7.com
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولمركز تحميل
http://i62.servimg.com/u/f62/11/92/42/22/th/iaca10.jpgصالون معين للحلاقه (( يرحب بكم ))http://i62.servimg.com/u/f62/11/92/42/22/th/iaca10.jpg
محلات مجدي صوالحه للمواد التموينيهhttp://i62.servimg.com/u/f62/11/92/42/22/th/aae10.jpg

شاطر | 
 

 الرحيــــــــــــــــــــــــــل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عثمان ابو هنود
عضو جديد
عضو جديد


ذكر
عدد الرسائل : 3
العمر : 56
شعار المنتدى عصيره الشماليه :
  :
تاريخ التسجيل : 12/07/2008

مُساهمةموضوع: الرحيــــــــــــــــــــــــــل   الثلاثاء يوليو 15, 2008 12:52 pm




جلسا عاى الشرفة لاًحتساء قهوة الصباح .إمتد بصره إلى البعيد جال به في كروم اللوزوالزينون المقابله تنحنح عندما قالت له إشرب فنجانك سيبرد ،مد يده المرتعشه تناوله رفعه ثم اعاد وضعه على الصينيه مره اخرى .مسح وجهه بكفيه ، أحست باضطرابه.!.. نظرت اليه بحنو قائله متى ستسافر؟... نظر إلى الارض ...بدأ بحك قائم الكرسي باظفره متحاشيا الاجابه .هل ستسافر غدا؟ او بعد غد ؟! لقد رايتك طول الليل لم يغمض لك جفن كنت أعرف أن هناك ما يقلقك ، لم يجبها بشىء ...نهض ونزل مسرعا عن الدرج ولكنها تابعت انا خير يعرفك تهرب دائما وتختفي ولكن إلى اين!.نظر اليها من بين اوراق شجرة التوت إنها ما زالت ترقبه . جلس على حجر صغير تحت الشجره ، نظر إلى الأعلى يتحسس الشجره بناظريه ما زالت اثار ارجوحتي علي الجذع ظاهره لم يمحها الزمن ...أسمع أصوات إخواتي ما زالت في أُذني إنهم هنا أرواحهم لم تغادر المكان ضحكاتهم شقاواتهم... إنني ما أزال أراهم ...هنا سقط حسن وهناك بكت ليلى , آه كم أرغب بالحديث معهم كم اشتاق اليهم. مازالت واقفه على الشرفه بقامتها الفارعه رغم السنين تنظر اليه كم تمنت ان تراه يتسلق شجره التوت كعادته لتشعر بانه ما زال طفلها المشاكس... لم يحضر الاولاد معه ... ايه كان هذا سيسر قلبي؟!... الكل مشغول ...ولكن الله يوفقهم.سار في الازقه ينظر اليها يتحسسها براحته تاره وبعينيه وبقلبه المسكون بها ...في هذا المكان لعبنا ولهونا وهناك تعاركنا ولعبنا اجمل الالعاب. رائحه المكان مازالت تسكن رئتيه... انه يحس بها يتنفسها بشهيه وعمق . راى بائع البالونات تقدم واشترى واحده كبيره الحجم وبدا بنفخها ... كان يستمتع باطلاقها في الهواء لترسم مسارات متعرجه...آه كم كانت سعيده تلك اللحظات.استدارت امسك بعنقها رفع يده الى الاعلى فرحا يغامره ذاك الشعور الطفولي...رآه بقامته الصغيره وقد فتح فمه باسنانه البيضاء الصغيره .ناظرا الى الاعلى وفي عينيه السوداوتين نظرة رجاء. ابتسم له ابتسامه خفيفه ،ربط عنق البالون ثم ناوله اياه... خطفه الصبي وجرى مسرعا وهو يردد شكرا يا عم .نظر من تحت الغطاء عندما سمع صوت بابور الكاز... أطربه ذاك الصوت الجميل ...غطى راسه وذهب في اغفاءه قصيره... صوت الماء يفور قفز من نومه ...تناول ابرق الشاي الساخن... صرخ متالما وهو ينفض يده ...سمع والدته تضحك في زاويه المطبخ ... لم تكبر ما زلت كما انت.!!..احس بالحرج وإبتسم بخجل.الساعه الخامسه صباحا سياره الاجره تنتظره في الخارج حمل حقائبه وهي تسير خلفه بخطوات قليله تهم الامساك به .نظر اليها في حاله من الوجوم ,تقدم قبل يدها وهو يتمتم اراك في العام القادم ان شاءالله .احتبس الدمع في عينيها وهي ترقب حركاته في حاله من اللاوعي وكانها لا تصدق انها تراه للمره الاخيره... ربما.. من يدري ؟!...امسكت ذراعه .احس برغبه في البكاء .لكنه تدارك الامر . سحب ذراعه بلطف ولكن بحزم وفتح باب السياره الخلفي وجلس وهو مغمضا عينيه .سارت السياره ببطىء سارت معها خطوات بقي مطرقا في جلسته سمع دعائهاوهي تحاول النظر للمره الاخيره من خلال النافذه الجانبيه .اسرعت السياره واستدارت الى اليسار هابطه الى الشارع الرئيسي اسرعت هي في خطواتها الى مرتفع ترقب السياره وهي مبتعده تلتهم الطريق.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الرحيــــــــــــــــــــــــــل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عصيره الشماليه :: (((~¤ô§ô¤~ منتديات القسم الادبي ~¤ô§ô¤~ ))) :: منتدى النثر والخواطر ونبض المشاعر :: قسم (الابداع) النثر والخواطر والشعر-
انتقل الى: